ما هي الفائدة من الذهاب إلى المدرسة ؟

Publié
كـلنا قـدرات
Actualisé

وقتي- وقتي – وقتي – وقتي-  أسباب تزايد إقبال الطلبة من المرحلتين الإعدادية والثانوية على المعاهد الخاصة خلال فترة الامتحانات النهائية تحديدا بهدف التعرف على جانب من جوانب هذه الظاهرة.  

بداية كانت الوقفة مع الطالب نواف سليمان وهو في الصف الأول ثانوي من الفرع العلمي ويقول عن الأسباب التي دفعته إلى حضور الدروس الخصوصية لدى أحد المعاهد الخاصة في محافظة العاصمة “ليست هذه هي المرة الأولى التي أحضر فيها دروس المعاهد الخاصة فقد تعرفت عليها عن طريق أحد الأصدقاء في امتحانات الفصل الثاني من العام الماضي، وكانت التجربة ناجحة جدا إذ حصلت على درجات أكثر مما كنت أتوقع، ولذلك حرصت على الذهاب مرة أخرى هذا الفصل. والدراسة أفضل بكثير عن المدرسة، فعدد الطلبة قليل والمدرس يحاول شرح الدروس بأساليب مبسطة جدا كما أن هناك فرصا كبيرة لطرح الأسئلة والاستفسارات على الأستاذ بعيدا عن التوتر والملل الذي تسببه الواجبات اليومية باستمرار للطلبة”.

ويرى نواف أن أكبر مشكلة تواجه الطلبة في التعامل مع المعاهد الخاصة هي ارتفاع الرسوم إذا كان الطالب يرغب في الحصول على ساعات إضافية أو يحصل على دروس خاصة يحضرها لوحده فقط. وهناك طلبة مستواهم متوسط نجدهم بحاجة إلى حضور هذه الدروس، ولكن مستواهم المادي ضعيف ما يجعلهم يتفقون مع عدد من الطلبة ليقوموا بالدراسة بشكل جماعي بسعر معين يتم تقسيمه عليهم.

kollounaiconeيمكنك المساهـمـة في تحسين هذا المـقال

 

Disponible en: الفرنسية